دَلائِـلُ الشَّــوْقِ
 

 

ذهَـــبَ الهـيَـامُ  بلَوْعَـتِـي وَشـُـجُـونِي

وتعَـلــّـق الشَّــوقُ بأهْـــدَابِ جُــفونِـي

وَنَسـِـيمُ  الوَجْدِ  هـَـبَّ  مُـدَاعِـبـاً  ---  جَـدَائِـلَ الحْـسنِ  فَـيثـيرُ ظـُنــُونِي

كَيْف السـَّــبيلُ والحَـبيبُ أحْـمَــد  ---  مَـلَــكَ  الفـُؤادَ  ولمْ تــَراهُ عُـيوني

****************

يَـا رسُــــولٌ  مــنَ  اللّــهِ  عَــزَ وَجَـــــلْ

قـَـدْ أذهَـــبْـت عَــن نَفسِـــي الوَجـَــلْ

أغمَضْـتُ عَـيْني كَـيْ يَـراكَ  خاطِري  ---  فتملْمَـلَ القَلْبٌ  لوصـْلِكَ  وارْتحَـلْ

صَـلّى عَـليْكَ  اللّهُ وَحـَـامِلُ عَـرْشِـهِ  ---  وأصَلّي عَـليْكَ  يَا حَـبيبي  ولا أمَلْ

وَيُبدّدُ الشـّـوْقُ  صَــحْوَتي وَسُكُونِـي

كَيْف السـَّبيلُ والحَـبيبُ أحْـمَدٌ  ---  مَـلَكَ  الفـُؤادَ  ولمْ تــَراهُ عُـيوني

****************

يا حَـبيبَ  اللّهِ   وللوحْــي مــِسْـكْ  خِــتَــام

بُِعِـثْـتَ  في الـكـَــوْنِ  بَـشِـيراً  للْـسَّــلام

قَـدْ  صـَفى  الذَهْــرُ  بذكْـرِكَ  سـيّدِي  ---  وتعَطـّـرَ الـدّوْحُ  بأطـْـيَـابِ الوِئـَام

يَـا مَنْ جَـعَـلْتَ  النُّـورَ في خـَير الوَرَى  ---  صّلـِّي الـَـهِـي وَزِدْ عَـلـَى خـيْرِ الأَنام

وتُـكَحـِّـلُ  رُؤْيَـاكَ   يَـا طـَهَ  جُـفـُونِـي

كَيْف السـَّبيلُ والحَـبيبُ أحْـمَـدٌ  ---  مَـلَكَ  الفـُؤادَ  ولمْ تــَراهُ عُـيوني

****************

أبوأصـيل